Online collections

monedastodas.com

 

 

All collections » Coins » Islamic states » (دولة الأموية (الأمويون

Site search

 

(دولة الأموية (الأمويون

 

تنتسب الدولة الأموية إلى أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي، أحد سادات قريش في الجاهلية . ويرجع الفضل في تأسيس هذه الدولة لمعاوية بن أبى سفيان بن حرب رضي الله عنه ، الذي انتخبه أهل الشام خليفة بعد صدور حكم الحكمين إثر النزاع الذي دار بينه وبين علي بن أبى طالب رضى الله عنه ، وبعد مقتل علي فى معركة صفين بايع أهل العراق ابنه الحسن رضي الله عنه ، الذي لم يلبث أن تنازل عن الخلافة لمعاوية رضي الله عنه في ربيع الأول سنة 41هـ، وبذلك أصبح معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنه - الخليفة الوحيد بإجماع الأمة الإسلامية ما عدا الخوارج .
بدأ معاوية - رضي الله عنه - في تدبيرشؤون الدولة فاتخذ من دمشق عاصمة للخلافة ، واعتمد فى حكمه على العنصر العربي وولاء رؤساء القبائل له ، ونجح في ضبط أمور الدولة ، وجهزالعديد من الجيوش برا وبحرا لاستكمال الفتوحات الإسلامية . وقبل وفاته أخذ البيعة لابنه يزيد من بعده ، ولم يتخلف عن البيعة إلا جماعة من أهل المدينة المنورة .
ما إن تولى يزيد الخلافة سنة 60هـ، حتى ظهرت المعارضة للأمويين في الكوفة والحجاز، فقد نادى أهل العراق بخلافة الحسين بن علي - رضي الله عنه - الذي خرج من مكة قاصداً العراق ، فاعترضه الجيش الأموي، فقامت بينهما معركة كربلاء سنة 61هـ، التي انتهت بمقتل الحسين - رضي الله عنه - وعدد كبيرمن آل بيته ، وبعد مقتل الحسين - رضي الله عنه - برز عبدالله بن الزبير - رضى الله عنه - في مكة ، ودعا لنفسه وبايعه أهل الحجاز والعديد من أقاليم الدولة الإسلامية ، وعظم أمره فوجه إليه يزيد جيشاً لمقاتلته ، ولكن الأجل حال دون أن يحقق هذا الجيش هدفه ، حيث توفى يزيد وجيشه محاصر لمكة التي اعتصم بها ابن الزبير - رضي الله عنه.

تولى معاوية الثاني الحكم بعد يزيد، غير أن حكمه لم يدم سوى أشهر معدودة ، فبايع بنو أمية مروان بن الحكم سنة 64هـ، حاول مروان جاهداً تثبيت الحكم الأموي الذي بات مهدداً بالزوال ، لكنه توفي بعد عام من توليه ، فخلفه ابنه عبدالملك سنة 95هـ الذي يعد المؤسس الثاني للدولة الأموية ، فتمكن من القضاء على حركة ابن الزبير - رضي الله عنه - في الحجاز والعراق ، وهزم الخوارج واستطاع توحيد أقاليم الدولة الإسلامية من جديد، بعد أن كانت تتنازعها الخلافات ، واستأنف الحملات ضد البيزنطيين ، واهتم بترتيب الأمور الإدارية لدولته ، في وقت كانت فيه الدولة محاطة بالأخطار الداخلية والخارجية .

لقد اتسعت الدولة الإسلامية في عهد بني أمية اتساعاً لم تشهده من قبل ، غير أن تعاقب الخلفاء الضعاف الذين لم يحسنوا السيرة والتصرف واشعالهم روح القبيلة ، أدى إلى تجدد الثورات ، علاوة على ظهور النزاعات بين أفراد البيت الأموي، كل ذلك أدى إلى تفكك الدولة الأموية وضعفها. وقد حاول مروان بن محمد آخر الخلفاء الأمويين أن يفعل شيئاً لدرء الأخطار عن دولته ، غير أن ازدياد الفتن والانقسامات أعيته عن تحقيق هدفه ، وهو الأمر الذي مهد الطريق أمام العلويين والعباسيين لنشر دعوتهم المناوئة للأمويين ، إذ تمكن شيعة بني العباس وقائدهم أبو مسلم الخراساني من بسط نفوذهم وسيطرتهم على مشرق العالم الإسلامي وإعلان الخلافة العباسية سنة 132هـ بمبايعة أبي العباس السفاح بالكوفة كأول خليفة عباسي وهو الذي جهز جيشا لقتال مروان بن محمد، فالتقى الجيشان في معركة نهر الزاب ، التي انتهت بهزيمة الأمويين وفرار مروان بن محمد الذي قتل بعد ذلك على يد العباسيين .

 

الدينار الأموي

ظل التعامل بالدينار الذهبي البيزنطي سائداً في أقطار الدول الإسلامية ، طوال فترة صدر الإسلام ، واستمرت التعاملات التجارية بهذا النقد وبغيره من النقود البيزنطية والساسانية ، حتى حل عهد الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان ، الذي نظم الأمور الإدارية لدولته ، فقام بتعريب دواوين الدولة ، وذلك بأن جعل اللغة العربية هي اللغة الرسمية لدواوين الدولة .
شملت عملية الإصلاح الإداري إصلاحاً آخر يعد في حقيقة الأمر خطوة رائدة في إصلاحات عبدالملك ، تمثلت في قيامه بعملية تعريب النقود وتخليصها من التأثيرات الأجنبية . وقد جرى تنفيذ تلك العملية على مراحل عدة ، حيث ضربت في بداية الأمر دنانير ذهبية مشابهة للدنانيرالبيزنطية ، غيرأنها كانت تحمل تحويرات للرموزالدينية المسيحية الموجودة على تلك الدنانيرلإبطال دلالاتها الدينية .
تلا ذلك ضرب دنانير مشابهة لما سبق ، غير أنها تتميز عن سابقتها بحملها مأثورات نقشت بالخط الكوفي تمثلت في البسملة وشهادة التوحيد (بسم الله ، لا إله إلا الله وحده ، محمد رسول الله )، وفي خطوة لاحقة ضربت دنانير ذهبية تحمل صورة عبد الملك بن مروان واقفاً، وتحمل أيضاً العبارات الدينية المذكورة سابقاً. وعبارات تحوي تاريخ ضرب الدينار.
غير أن الخطوة النهائية والحاسمة في تعريب النقود تمثلت في قيام عبدالملك بن مروان سنة 77هـ، باستبدال دنانيره السابقة التي تحمل صورته واستخدام دنانير جديدة إسلامية خالصة ، وخالية تماماً من الصورنفذت مأثوراتها بالكتابات العربية ، المتمثلة في عبارات دينية مقتبسة من القرآن الكريم .
ظل طرازهذا الدينارهوالطرازالمعتمد الذي ضربت على غراره الدنانير طيلة عصر بني أمية ، وقد جعل وزنه معادلاً لوزن المثقال الشرعي البالغ ( ه4.2 جرامات )، كما شهد العصر الأموي ضرب أجزاء الدينار من النصف والثلث ، نقش عليها عبارات تدل على فئاتها، ولصغرحجمها كانت مأثوراتها الكتابية أقل من المأثورات الواردة على الدنانير.
وقد كانت النقود الذهبية طيلة العصر الأموي لا تحمل مكان الضرب ، ويعتقد أن تلك النقود كانت تضرب في دمشق عاصمة بني أمية ، ويستثنى من ذلك بعض الدنانير النادرة التي تحمل أسماء أماكن السك ؛ أفريقية ، والأندس ، ومعدن أميرالمؤمنين بالحجاز.
 

الحاكم

مدة الحكم

 معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنه.

 41 - 60 هـ ( 661 - 680 م )
 يزيد بن معاوية  60 - 64 هـ ( 680 - 683 م )
 معاوية بن يزيد  64 هـ ( 684 م )
 مروان بن الحكم  64 - 65 هـ ( 684 - 685 م )
 عبد الملك بن مروان  65 - 86 هـ ( 685 - 705 م )
 الولبد بن عبدالملك  86 - 96 هـ ( 705 - 715 م )
 سليمان بن عبدالملك  96 - 99 هـ ( 715 - 717 م )
 عمر بن عبدالعزيز - رضي الله عنه.  99 - 101 هـ ( 717 - 720 م )
 يزيد الثاني بن عبدالملك  101 - 105 هـ ( 720 - 724 م )
 هشام بن عبدالملك  105 - 125 هـ ( 724 - 743 م )
 الوليد الثاني بن يزيد  125 - 126 هـ ( 743 - 744 م )
 يزيد الثالث  126 هـ
 إبراهيم بن الوليد  126 - 127 هـ ( 744 م )
 مروان الثاني  127 - 132 هـ ( 744 - 750 م )

 

 

عملات معدنية

الوجه

معلومات

الظهر

9/s9-1-f

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

العملة 1 - دينار أموي ضرب --- سنة 78 هـ
العهد عبد الملك بن مروان
الوجه مركز : لا إله إلا / الله وحده / لا شريك له
هامش : محمد رسول الله أرسله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله
الظهر مركز : الله أحد الله / الصمد لم يلد / و لم يولد
هامش : بسم الله ضرب هذا الدينر في سنة تسع و سبعين
القطر 2 سم
معلومات أخرى

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

العملة 3 - دينار أموي ضرب --- سنة 80 هـ
العهد عبد الملك بن مروان
الوجه مركز : لا إله إلا / الله وحده / لا شريك له
هامش : محمد رسول الله أرسله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله
الظهر مركز : الله أحد الله / الصمد لم يلد / و لم يولد
هامش : بسم الله ضرب هذا الدينر في سنة ثمنين
القطر 2 سم
معلومات أخرى

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

العملة 2 - دينار أموي ضرب --- سنة 79 هـ
العهد عبد الملك بن مروان
الوجه مركز : لا إله إلا / الله وحده / لا شريك له
هامش : محمد رسول الله أرسله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله
الظهر مركز : الله أحد الله / الصمد لم يلد / و لم يولد
هامش : بسم الله ضرب هذا الدينر في سنة ثمان و سبعين
يلاحظ وجود كلمة ( في ) قبل كلمة ( سنة ) بدءاً من عام 77 إلى عام 80هـ فقط.
القطر 2 سم
معلومات أخرى

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

العملة 4 - دينار أموي ضرب --- سنة 81 هـ
العهد عبد الملك بن مروان
الوجه مركز : لا إله إلا / الله وحده / لا شريك له
هامش : محمد رسول الله أرسله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله
الظهر مركز : الله أحد الله / الصمد لم يلد / و لم يولد
هامش : بسم الله ضرب هذا الدينر في سنة إحدى و ثمنين
القطر 1.9 سم
معلومات أخرى ---

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

العملة 5 - دينار أموي ضرب سنة 82 هـ
العهد عبد الملك بن مروان
الوجه مركز : لا إله إلا / الله وحده / لا شريك له
هامش : محمد رسول الله أرسله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله
الظهر مركز : الله أحد الله / الصمد لم يلد / و لم يولد
هامش : بسم الله ضرب هذا الدينر في سنة ثنين و ثمنين
القطر 1.9 سم
معلومات أخرى

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

9/s9-6-f

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

العملة 6 - دينار أموي ضرب سنة 83 هـ
العهد عبد الملك بن مروان
الوجه مركز : لا إله إلا / الله وحده / لا شريك له
هامش : محمد رسول الله أرسله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله
الظهر مركز : الله أحد الله / الصمد لم يلد / و لم يولد
هامش : بسم الله ضرب هذا الدينر في سنة ثلث و ثمنين
القطر 1.9 سم
معلومات أخرى

9/s9-6-b

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

العملة 7 - دينار أموي ضرب سنة 84 هـ
العهد عبد الملك بن مروان
الوجه مركز : لا إله إلا / الله وحده / لا شريك له
هامش : محمد رسول الله أرسله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله
الظهر مركز : الله أحد الله / الصمد لم يلد / و لم يولد
هامش : بسم الله ضرب هذا الدينر في سنة أربع و ثمنين
القطر 1.9 سم
معلومات أخرى

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير

العملة 8 - دينار أموي ضرب سنة 84 - 85 هـ
العهد عبد الملك بن مروان
الوجه
الظهر
القطر 1.3 سم
معلومات أخرى دينار أموي بيزنطي ضرب بشمال أفريقيا في عام 84 - 85 هـ و يعتبر أول دينار مؤرخ لعملة إسلامية مؤرخة سكت في أفريقيا.
عندما استولى المسلمون على شمال أفريقيا ضربوا عملاتهم و استخدموا نظام البيزنطيين في كتابة التاريخ على نقودهم، و كان البيزنطيون يستخدمون نظام تاريخ يتكون من 15 عاماً باسم معين ثم يبدؤون بـ15 عاماً أخرى و هكذا...
و قد استخدم المسلمون هذا النظام لمدة 10 سنوات، من سنة 2 إلى سنة 12، الموافق 84 / 85 هـ إلى 94 / 95 هـ.
و منذ عام 96هـ بدأ المسلمون استخدام التاريخ الهجري على نقودهم في أفريقيا.

 

اضغط على الصورة لتراها بالحجم الكبير